Résultat de recherche d'images pour "messi full hd"

فى بداية عمل لويس إنريكى مع برشلونة كان الفريق يقدم كرة قدم ممتعه ربما تفوق برشلونة بب جوارديولا ولكن هذا الموسم فقد الفريق الكثير من نسقه وبات يعتمد بشكل كبير على تألق بعض العناصر أبرزهم ليونيل ميسى على الرغم من إن الفريق لايزال هو الفريق الأسبانى الوحيد الذى يستطيع الحصول على الثلاثية بنهاية الموسم.

وسوف نستعرض فى هذا التقرير أبرز الأسباب التى أدت لتراجع رتم الفريق فى الفترة الماضية:

1_ رحيل تشافى جعل بوسكيتس هو محور الفريق وهذا زاد من الضغوطات البدنية على بوسكيتس مما قلل من متعة الأداء وتناغم خطوط الفريق قاطبة والأهم هو فقدان الفريق لنغمه السيطرة الكاملة على الكرة كما كان سابقا

 

2_أكاديمية اللاماسيا تراجع دورها بشكل كبير هذا الموسم بسبب عدم قدرتها على إنتاج العديد من النجوم كما كان سابقا كما إن إنريكى لا يمتلك الجرأة الكافية لإظهار النجوم الشبان

 

3_إصابة وغياب إنيستا فى وقت كبير قلل من سهولة تحريك الكرة من الخلف للامام وهذا جعل ميسى نراه يتحرك كثيرا للخلف كى يحرك الكرة بنفسه وبالطبع هذا حول برشلونة من فريق يمتلك الكرة لفريق يريد إنهاء الهجمة بأى طريقة

 

4_تطور المنافسين له فى الليجا وأوروبا وحفظهم لكل طرق لعب برشلونة ومعرفتهم نقاط القوة والضعف للفريق مما صعب عل ىإنريكى مفاجئة الخصوم

 

5_إرتباط الفريق فقط بميسى بالطبع قلل من منظومة الفريق الجماعية ففى السابق كنا نرى خلية نحل فى كل الخطوط وبالطبع أثر رحيل دانى ألفيس على نجاعة الناحية اليمنى مع تراجع مستوى نيمار الهجومى وتذبذب سواريز فى بعض المباريات كل هذا جعل ميسى المسئول الأول عن تطوير الهجمة الكتالونية وبالطبع هذا لن يكون كافيا لجعل برشلونة كاسح هجوميا كما كان فى السابق.