رفض ميشيل سلجادو، مدافع ريال مدريد المعتزل، تفضيل أي فريق للفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا، مؤكدًا أن اللقاءات النهائية لا يتمكن التكهن بها، مبديًا في الوقت نفسه تخوفه من خطورة جونزالو هيجواين لاعب يوفنتوس الحالي وريال مدريد الأسبق.

ويواجه ريال مدريد نظيره يوفنتوس، يوم 3 يونيو/ حزيران المقبل، في نهائي دوري أبطال أوروبا، على ملعب « الألفية »، في مدينة كارديف الويلزية.

وقال سلجادو، في تصريحات نقلتها صحيفة « آس » الإسبانية: « لا يمكن تحديد البطل، بالنسبة لي كل فريق مرشح بنسبة 50%، وكل نتيجة ممكنة، وقد تحسم الأخطاء الصغيرة النتيجة النهائية ».

وتابع: « زين الدين زيدان قام بعمل عظيم مع ريال مدريد، وحقق لقب الدوري الإسباني، كما أنّ وصوله لنهائي الأبطال في عامين متتاليين أمر يحسب له، ولكن هذا لا يعني أنّ الملكي ضمن الفوز بالتشامبيونزليج ».

وأضاف: « كل ما أخشاه هو جوانزالو هيجواين، لأنه سفاح في الملعب، وقادر على استغلال الهفوات الدفاعية وتحويلها لأهداف، كما أنّ خبرته في ريال مدريد السابقة، تجعله أدرى باللاعبين ويعرف الأخطاء التي قد يقع فيها المدافعون ».

واختتم: « المدرب هو الوحيد صاحب قرار مشاركة ثلاثي الهجوم كريستيانو رونالدو وكريم بنزيمة وجاريث ىيل، أو الإبقاء على الويلزي وإشراك إيسكو ».