Résultat de recherche d'images pour "ibrahimovic"

يبدو أن السويدى يُصر على تدوين إسمه و تاريخه على حد سواء أينما حط رحاله؛ فبحسب تقرير أوردته الديلى ميل الإنجليزية، زلاتان هو ثالث أفضل صفقة مجانية فى تاريخ إنجلترا.

و من أشهر من أوردتهم الصحيفة بجانب السويدى: صاحب المركز السابع مايكل بالاك، واحد من أفضل مواهب خط الوسط فى العالم فى فترته، الذى إنتقل فى صفقة مجانية إلى تشيلسى عام 2006 بعد فترة ناجحة فى بايرن ميونيخ.
و فى المرتبة السادسة جاء المهاجم جيانلوكا فيالى الذى إنتقل لتشيلسى بعد فوزه بدورى أبطال أوروبا مع يوفينتوس فى صفقة إنتقال حر، و قد أحرز فيها 40 هدف خلال 78 مباراة، و ساعد البلوز على تحقيق أول لقب محلى بعد صيام 25 عام.
أما فى المرتبة الرابعة، رجل حقبة ميلان الذهبية، رود خولييت، الذى إنتقل إلى تشيلسى من سامبدوريا عام 1995 كصفقة مجانية فكان المنافس الأول للعملاق -آنذاك- إيريك كانتونا. كما أنه يُعتبر صاحب الفضل الأول فيما آل إليها تشيلسى الآن بعد أن كان أول مدرب أجنبى يُحقق كأس الإتحاد فى سنته الأولى لتدريب تشيلسى.
و عن الرجل الأول، فالأفضل، و بحق، كان إختيار سول كامبل الذى إنتقل من توتنهام إلى أرسنال، رجل الثأر. كامبل الذى لم يرغب توتنام التجديد له فإنتقل لأرسنال مجاناً ليرد على كل الإنتقادات حينها فيُحقق ثنائية الكأس و الدورى مع أرسنال فى أول موسم له، و يكون هو حجر الأساس فى دورى 2004 الذى حققه أرسنال بلا هزيمة فى معقل توتنهام، وايت هارت لين.
أمثلة كثيرة، ماك أليستر و ديمبا با و كيفين دايفيز ،و الحارس الهرم مارك شوارزر، و غيرهم ممن أثبتوا جدارتهم فى اللعب و تحقيق البطولات، سواء بعد إنتقادات أو رفضهم التجديد لعروض أفضل كما فى حالة إبرا الذى أثبت أنه، كان و مازال أحد أفضل مهاجمى الصندوق حالياً.