اعتبر البرازيلي مارسيلو ظهير ريال مدريد الإسباني، اليوم أن إمكانية تتويج ناديه بدوري الأبطال يوم السبت المقبل أمام يوفنتوس الإيطالي ليصبح أول فريق يتمكن من تحقيق الأمر مرتين متتاليتين منذ تغيير مسمى البطولة تمثل دافعا كبيرا للغاية.

وقال مارسيلو في يوم مفتوح أمام وسائل الإعلام بالنادي: « نحن في حالة جيدة للغاية على الصعيد المعنوي. سنخوض نهائيا جديدا في فترة قصيرة للغاية ».

وأضاف: « إمكانية أن نصبح أول من يتوج بالبطولة مرتين متتاليتين تمثل دافعا كبيرا. نعرف أن كل نهائي مختلف ولا يجب علينا التفكير في مباريات سابقة ».

وعن مواطنه داني ألفيش لاعب يوفنتوس قال مازحا: « إنه ثقيل الظل للغاية (ضحكات). إنه لاعب كبير وستكون مواجهته مثل باقي لاعبي يوفنتوس أمرا ممتعا. داني سيحارب في هذه المباراة ».

وعن المباراة صرح: « نفكر في لعب النهائي والاستمتاع باللحظة، لكن لا أفكر في الأرقام القياسية.. نعرف ما يجب علينا فعله. نحن في حالة بدنية وذهنية جيدة. فوزنا بالليجا ونهائي دوري الأبطال لا يقدر بثمن ».

وعلى الرغم من خبرته الطويلة أشار إلى أنه يشعر كأن هذه أول مباراة نهائية يخوضها حيث صرح: « هذه الأمور لا تعتاد عليها. لا يختلف التوتر ».

وأشاد مارسيلو من ناحية أخرى بمستوى الحارس كايلور نافاس حيث قال: « نحن معه حتى الموت. عمل كثيرا منذ وصوله لريال مدريد ونحن سعداء معه ».