لازال لويس إنريكي يحقق الإنجاز تلو الآخر مع برشلونة، حيث نجح مدرب البلاوغرانا في الفوز بستة ألقاب مع الفريق خلال سنتين ونصف، بالإضافة إلى الظفر مرتين بالليغا، وهو ما يعني إحرازه لثمانية ألقاب كاملة في مسيرته.
ويوم 27 مايو المقبل، سيخوض مدرب النادي الكاتالوني النهائي الثامن من على دكة بدلاء البلاوغرانا، حين ينازل فريق ألافيس في مسابقة الكأس، إذا سيعمل على الفوز بهذا اللقب للمرة الثالثة على التوالي.
ومن المؤكد أن أقوى نهائي خاضه إنريكي مع برشلونة كان ضد جوفنتوس في دوري أبطال أوروبا في موسم 2014-15، ليتبعه بالسوبر الأوروبي أمام اشبيلية، ويختتم السنة بأفضل طريقة حين قاد ميسي ورفاقه لحمل كأس العالم للأندية، وبالتالي فقد أفلح في الظفر بستة ألقاب من أصل 7 نهائيات