تلاعب فريق برشلونة بضيفه فياريال، وهزمه بأربعة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم السبت على ملعب كامب نو ضمن منافسات الجولة 36 من الدوري الإسباني.

وأحرز أهداف الفريق الكتالوني كل من نيمار دا سيلفا (21) وليونيل ميسي (45 و82) ولويس سواريز (69)، بينما سجّل هدف فياريال الوحيد سيدريك باكامبو (32).

رفع البارسا رصيده إلى 84 نقطة، ليبقى في الصدارة مؤقتا بفارق ثلاث نقاط عن ريال مدريد الذي يلاقي غرناطة بالجولة ذاتها، وله مباراة مؤجلة، بينما تجمد رصيد فياريال عند 63 نقطة في المركز الخامس.

الشوط الأول كان حافلاً بالفرص الضائعة من الفريقين، حيث بدأ نيمار مسلسل الأهداف بمتابعة تمريرة ميسي، ليضعها في شباك أندريس فرنانديز بعد مرور 21 دقيقة، بعدها هدد ميسي ونيمار المرمى بفرصتين بجوار القائم.

إلا أن سيدريك باكامبو مهاجم فياريال استغل المساحات الشاسعة في دفاع برشلونة، وانطلق بهجمة مرتدة من منتصف الملعب، لينفرد بالمرمى ويضع الكرة على يسار مارك أندريه تير شتيجن في الدقيقة 32.

ضغط البارسا سعيًا للتقدم مجددًا، حيث أضاع جيرارد بيكيه فرصة مؤكدة بضربة رأس فوق المرمى الخالي من عرضية ميسي، ثم أضاع روبرتو سولدادو مهاجم فياريال فرصة مماثلة، قبل أن يراوغ ليونيل ميسي ويسدد كرة تغير اتجاهها وتدخل الشباك مسجلاً الهدف الثاني في الدقيقة 45.

تفوق البارسا كثيرًا في الشوط الثاني بفضل انطلاقات نيمار في الجهة اليسرى بمعاونة لوكاس ديني، حيث أضاع هذا الثنائي فرصة مؤكدة بسبب الرعونة وتألق حارس فياريال أندريس فرنانديز، الذي أنقذ أيضًا تسديدة قوية من ميسي بصعوبة بالغة.

لم يتوقف هجوم البارسا، حتى فض لويس سوايز الاشتباك بتسديدة سكنت الشباك مسجلا الهدف الثالث في الدقيقة 69، ليحبط أي محاولة للغواصات الصفراء في العودة مجددًا للقاء، في ظل انطلاقات المزعج سيدريك باكامبو وتسديدات جوناثان دي سانتوس وتريجروس.

واستعرض نيمار مهاراته في الدقائق الأخيرة، ومنها لعب كرة عرضية إلى سواريز ليسدد في يد مدافع فياريال، ليحصل البارسا على ركلة جزاء يسجل منها ميسي الهدف الرابع بطريقة « بانينكا » في الدقيقة 82، بعدها سار اللقاء في اتجاه واحد فقط نحو مرمى الضيوف حتى أطلق الحكم صافرة النهاية.