عاد فريق برشلونة، اليوم الخميس للتدريب، بعدما حظى اللاعبون بيومين كراحة سلبية، استعدادا لمواجهة أتلتيكو مدريد المرتقبة، مساء الأحد القادم على ملعب فيسنتي كالديرون بالجولة الرابعة والعشرين من الليجا.

وقاد المدرب لويس إنريكي، مران اليوم الذي شارك فيه جميع اللاعبين المتاحين، باستثناء المصابين، أليكس فيدال وخافيير ماسكيرانو.

ويواصل المدافع الأرجنتيني التعافي من آلام عضلية في الفخذ الأيسر، وتبدو مشاركته في اللقاء غير واضحة.

وينتظر أن يستأنف البرسا تدريباته غدا وبعد غد قبل موقعة الروخي بلانكوس الحاسمة في مشواره للصراع من أجل الاحتفاظ بلقب الليجا.

ويحتل برشلونة حاليا الوصافة برصيد 51 نقطة، بفارق نقطة عن ريال مدريد، لكن الملكي تتبقى له مباراة مؤجلة أمام سيلتا فيجو.

وسقط النادي الملكي أمس في مباراته المؤجلة أيضا أمام فالنسيا 1-2، ليمنح برشلونة فرصة لإحياء آماله في الفوز بالليجا.

أما أتلتيكو صاحب الترتيب الرابع برصيد 45 نقطة، فيبحث عن انتصار يعيد إليه الأمل في مشوار الصعود بجدول الترتيب، بعد ثلاث انتصارات متتالية، وكذلك عن الانتقام من توديعه كأس الملك على يد برشلونة من الدور نصف النهائي.