اعترف الحارس جيانلويجي بوفون قائد فريق يوفنتوس الإيطالي أنه كان قد قرر الاعتزال بنهاية الموسم الحالي لو خرج من مباراتي برشلونة دون أن تهتز شباكه وهو ما حدث بالفعل ولكن إدارة النادي منعته من تنفيذ الوعد الذي قطعه على نفسه.

وقال بوفون في تصريحات تلفزيونية لشبكة « سكاي سبورت »: « قطعت عهدا نفسي بالاعتزال بنهاية الموسم لو خرجت بشباكي نظيفة أمام برشلونة على مدار 180 دقيقة وأخبرت أندريا أنييلي رئيس النادي بذلك ».

وأضاف بوفون: « الرئيس قال لي إننا كثيراً ما نعد أنفسنا بأشياء غبية وطالبني بالتفكير في ذلك ومواصلة مشواري والتركيز على المباريات المقبلة وقد استمعت إلى نصيحته في ظل امتلاكه للخبرة والحكمة بشكل أكبر مني ».

واستمر قائد يوفنتوس في حديثه قائلاً: « الخروج بشباك نظيفة أمام فريق يملك قوة هجومية مثل برشلونة جعلني في غاية السعادة لأنه تم بمجهود جماعي من كل لاعبي الفريق وليس بسببي فقط، فالأداء الدفاعي ليوفنتوس كان لا يُصدق ».

وعن التعادل مع أتلانتا في الكالتشيو أمس قال بوفون: « علينا أن ننظر إلى نصف الكوب الممتلئ، فبالرغم من الأداء السيء في الشوط الأول إلا أننا قلبنا الطاولة على فريق قوي على أرضه وكدنا نخرج فائزين من اللقاء « .

وأضاف بوفون: « التعادل ليس جرس إنذار مثلما قال البعض، فربما كانت تلك النتيجة هي الأفضل لنا حتى لا نشعر بالتراخي في حالة الفوز ولكنه درس مهم أنه عندما لا تقدم أداء قويا أمام أي فريق مهما كان فإنك ستعاني ولن تفوز ».