تدرب جيرارد بيكيه، مدافع نادي برشلونة، بشكل منفرد، صباح اليوم الأربعاء، بعد تعافيه من الإصابة بفيروس في المعدة، والذي أبعده عن تدريبات الفريق الكتالوني الأسبوع الماضي، ومباراة لاس بالماس في الجولة 37 من الدوري الإسباني.

وقضى بيكيه، ليلتين في مستشفى بمدينة برشلونة بعد شعوره بآلام المعدة يوم السبت الماضي، ولم يغادر سوى صباح أول أمس الإثنين، قبل العودة للتدريبات صباح اليوم.

وذكرت صحيفة « سبورت »، أن بيكيه سيتدرب منفردًا اليوم، قبل أنّ يعود للتدريبات الجماعية غدًا، ليكون جاهزًا لمباراة إيبار في الجولة الأخيرة من الدوري الإسباني، ونهائي كأس الملك أمام ديبورتيفو ألافيس.

ويعاني برشلونة من غيابات على مستوى الدفاع، بإصابة خافيير ماسكيرانو وجيرمي ماثيو وأليكس فيدال، مما دفع المدرب لويس إنريكي إلى إشراك صامويل أومتيتي وتصعيد مارلون في الدفاع، كما اعتمد على لوكاس ديني وأندريه جوميز في مركز الظهير الأيمن، بسبب إيقاف سيرجي روبيرتو.