Image associée

ينتظر فريق برشلونة الإسباني مواجهات مصيرية في الأيام القليلة القادمة قد تحسم موسمه “محلياً” سواء بالنسبة للدوري أو بكأس الملك.

برشلونة حالياً يمر بفترة جيدة في موسمه، بعد تقليص الفارق مع ريال مدريد لنقطتين فقط في الدوري، بالإضافة للوصول لنصف نهائي كأس ملك إسبانيا، مما يؤكد تواجد الفريق الكتالوني في كل البطولات الحالية “دوري وكأس ودوري الأبطال” عكس غريمه التقليدي ريال مدريد الذي خرج من كأس الملك، من سيلتا فيجو.

ولكن الفريق الكتالوني أمامه تحدي كبير للغاية في الأيام القليلة القادمة، قد تحسم مستقبله “المحلي” هذا الموسم، من خلال خمسة لقاءات مصيرية بالنسبة له.

وأمام برشلونة ثلاثة لقاءات بالدوري مهمين للغاية، قد يجعلوا النادي الكتالوني متربعاً على جدول ترتيب الدوري الإسباني، بعد حالة التخبط من قبل المصتدر ريال مدريد.

أول هذه اللقاءات سيكون أمام ريال بيتيس على ملعب الأخير بينيتو فيامارين، مساء غد الأحد، وعلى برشلونة الفوز من أجل الاقتراب أكثر من الريال.

وبعدها سيلتقي مع ضيفه أتلتيك بلباو الصعب، على أرض برشلونة يوم الرابع من شهر فبراير المقبل، في لقاء مصيري أيضاً بالنسبة لهم، وأخيراً سينتقل لمواجهة ألافيس، بالـ11 من شهر فبراير.

ولذلك فعلى برشلونة الفوز في كل هذه اللقاءات إذا رغب في منافسة ريال مدريد على لقب الدوري.

وأما على صعيد كأس الملك، فالفريق الكتالوني أمام اختبار صعب للغاية، بمواجهته فريق أتلتيكو مدريد بنصف نهائي البطولة، وسيكون لقاء الذهاب في الكالديرون معقل الأتلتي يوم الأول من فبراير، والعودة سيكون في الثامن من نفس الشهر على ملعب الكامب نو.

وفي حالة تأهل برشلونة للنهائي، فسيكون نسبة فوزه بالبطولة يتخطى الـ60%، كون أن الفريقان الآخران هما ألافيس، وسيلتا فيجو، رغم أن الأخير يعتبر عقدة بالنسبة للبلوجرانا في السنوات القليلة الماضية.

فوز برشلونة في الخمس لقاءات القادمة، سيجعله يضع قدماً قوية للفوز بثلاثية أو حتى ثنائية الدوري وكأس ملك إسبانيا على أقل تقدير.