شارك مدافع برشلونة، خابيير ماسكيرانو، اليوم في مران الفريق بمنشآت مدينة جوان جامبر الرياضية، ولم يستبعد بعد من خوض المباراة المرتقبة يوم الأحد أمام أتلتيكو مدريد في الكالديرون.

وكان ماسكيرانو قد عانى من إصابة في الفخذ الأيسر حرمته من خوض آخر ثلاث مباريات لـ”البلاوجرانا”.

وشارك في المران أيضا، إضافة للاعبي الفريق الأول، كل من نيلي ومارتينيز وكاربونيل وأبيليدو من الفريق الرديف.

وحال تعافى ماسكيرانو بشكل نهائي من الإصابة قبل موقعة الروخيبلانكوس، سيكون فريق المدرب لويس إنريكي يعاني فقط من حالة إصابة واحدة بصفوفه، وهي للمدافع أليكس فيدال، الذي سيغيب لآخر الموسم بسبب إصابة قوية في الكاحل.

وستعود كتيبة البرسا للتدرب عصر الغد، وبعدها ستتوجه إلى مدريد، على أن يعقد إنريكي قبل المران مؤتمرا صحفيا حول اللقاء.

ويحتل برشلونة، حامل اللقب، وصافة الليجا برصيد 51 نقطة، بفارق نقطة خلف ريال مدريد، لكن الملكي تتبقى له مباراة مؤجلة أمام سيلتا فيجو.

وسقط النادي الملكي أول أمس في مباراته المؤجلة أيضا أمام فالنسيا بهدفين لواحد، ليمنح البلاوجرانا فرصة لإحياء آماله في الفوز باللقب، لكن عليه أولا تخطي عقبة الروخيبلانكوس.

أما أتلتيكو صاحب الترتيب الرابع برصيد 45 نقطة، فيبحث عن انتصار يعيد إليه الأمل في مشوار الصعود بجدول الترتيب، بعد ثلاثة انتصارات متتالية، وكذلك عن الانتقام من توديعه كأس الملك على يد برشلونة من الدور نصف النهائي.