أعلن فيار اليوم الخميس عن إستقالته بصورة رسمية من منصبيه كنائب لرئيس الإتحاد الآوروبي وكعضو في اللجنة التنفيذية بالإتحاد الدولي إثر وقوعه تحت طائلة القانون في الآونة الأخيرة .

فقد سقط فيار بإتهامات بالفساد ، التزوير والرشوة حيث يخضع للتحقيقات خلال الفترة الحالية ، وهو ماخلف تبعات بإيقافه من قبل المجلس الأعلى الرياضي الإسباني لمدة عام عن مزاولة كافة النشاطات الرياضية ثم بإستقالته من منصبي نائب رئيس اليويفا وعضوية اللجنة التنفيذية بالفيفا .