يتواصل الصراع الثنائي بين الوداد البيضاوي والدفاع الحسني الجديدي، على صدارة دوري المحترفين المغربي لكرة القدم، في جولة جديدة تنطلق غدا الجمعة.

ويتصدر الوداد المسابقة برصيد 33 نقطة من 16 مباراة، قبل أن يحل ضيفا على شباب أطلس خنيفرة صاحب المركز الثامن يوم الأحد المقبل.

ويتفوق الوداد بفارق الأهداف على الدفاع الحسني الجديدي، الذي يزور ملعب حسنية أكادير بعد غد السبت.

واستهل الوداد النصف الثاني من المسابقة بشكل قوي مع مدربه الجديد الحسين عموتة ليهزم أولمبيك خريبكة 4-1 يوم الأحد الماضي.

وقال عموتة « يملك الوداد مجموعة جيدة من اللاعبين. بصراحة لا أعرف جميعهم فقد توليت المهمة قبل ثلاثة أسابيع فقط وتقييم الأداء يكون في نهاية الموسم وليس بعد مباراة واحدة أو خمس مباريات ».

وأضاف « لكن ما تبين لي في هذه الفترة القصيرة أنهم يستجيبون للتعليمات وأظهروا شخصية قوية في آخر مباراة بعد التأخر في النتيجة ».

ويسعى الدفاع الحسني الجديدي لتجنب صحوة حسنية أكادير تاسع الترتيب والذي تعرض لثلاث هزائم متتالية.

ونال الرجاء البيضاوي، صاحب المركز الثالث، والمثقل بالمشاكل المالية والإدارية وأضرب لاعبوه قبل أيام، موافقة على اللعب في استاد مولاي عبد الله بالرباط، عندما يستضيف شباب قصبة تادلة القابع في المركز قبل الأخير يوم الأحد.

وكان الرجاء، الذي يبتعد عن القمة بأربع نقاط، يخوض مبارياته في ملعب أكادير، في ظل تأخر افتتاح استاد محمد الخامس بالدار البيضاء والذي يخضع لإصلاحات وتجديدات.

وتأجلت مباراة الفتح الرباطي حامل اللقب ضد شباب الريف الحسيمي، وأخرى بين اتحاد طنجة مع النادي القنيطري، بسبب مشاركة الفتح في الدور التمهيدي لدوري أبطال افريقيا، ومشاركة اتحاد طنجة في كأس الاتحاد الافريقي.

ويشهد ملعب مراكش الكبير مواجهة قوية بين الكوكب المراكشي ونهضة بركان رابع الترتيب، والمنتشي بفوزه الأخير على الفتح، كما يحل الجيش الملكي ضيفا ثقيلا على أولمبيك أسفي.