استغلت الصحف ووسائل الإعلام الفيديو الذي نشر عبر الشبكات الاجتماعية للبرازيلي نيمار جونيور وهو يتشاجر مع نيلسون سيميدو لاعب البلوغرانا الجديد وتركه للتدريبات غاضبا بعد هذه المشاجرة لتؤكد على اقتراب رحيل اللاعب عن برشلونة .

ولكن نيمار أراد أن يحسن العلاقة مع اللاعب البرتغالي وذهب ليعانقه خلال لقاء الكلاسيكو ليصفي مابينهما ويؤكد أنها مجرد مشاداة عابرة .