وضع فالفيردي برشلونة في مأزق بقراره حول الراحة لعام قبل أن يتولى أي مهمة تدريبية جديدة بعد الرحيل عن أتليتك بلباو بنهاية الموسم الجاري .

فبعد أن كان فالفيردي هو الخيار الأول لخلافة أنريكي ، فقد غير قراره الصورة بتفكير برشلونة في مدرب جديد مع وجود العديد من الأسماء في القائمة مثل بلان ، رانييري ، بيتزي وغيرهم .

هذا بخلاف اونزوي الذي لازال متواجداً في دائرة الضوء بالرغم من تقلص فرص توليه المسئولية التدريبية للفريق .