ذكرت تقارير صحفية إسبانية أن عدد من لاعبي فالنسيا دخلوا في مشادات كلامية خلال تدريبات الفريق، في ظل الأوضاع الصعبة التي يمر بها « الخفافيش » في الفترة الأخيرة.

ويعيش فالنسيا أزمة على مستوى النتائج هذا الموسم، حيث خسر مؤخرا أمام إيبار برباعية نظيفة، ويقبع في المركز الـ16 في جدول ترتيب الدوري الإسباني، وتفصله 6 نقاط فقط عن المراكز المؤدية إلى الهبوط.

وانعكست الأزمات التي يعيشها فالنسيا على الحالة النفسية للاعبين، حيث نقلت صحيفة « آس » تقريرًا تشير فيه إلى سوء العلاقة بين نجوم الفريق.

وأضافت الصحيفة أن أول مران للفريق بعد الخسارة المذلة أمام إيبار شهد عدة مشادات كلامية بين اللاعبين، أبرزها اشتباك لفظي بصوت عال بين النجم البرتغالي لويس ناني، والمهاجم الشاب منير الحدادي، المعار من برشلونة مطلع الموسم الجاري.

كما شهد نفس المران احتكاكا بين زكريا بقالي، مهاجم الفريق، والمدافع جيريمي سيكيرا.