تدخر إدارة برشلونة جهدا كبيرا لضم لاعبين جدد ولكن ميزانية التعاقدات قد تؤثر سلبيا على تلك الفكرة وسط انتقادات لحجم الميزانية.

صدمة كبيرة كشفت عنها بعض التقارير الإسبانية من الميزانية التي رصدتها إدارة برشلونة التي رصدتها للموسم المقبل والتي لا يمكن أن تلبي احتياجات الفريق لسد ثغراته.

وتتحدث التقارير الصحفية عن ان برشلونة وضع 75 مليون يورو للموسم المقبل بجانب قدرة إدارة التسويق على التخلص من بعض اسماء المعارين وبيع بعض الاسماء داخل القائمة.

وذكرت صحيفة « موندو ديبورتيفو » الكتالونية في أوقات سابقة أن البلوغرانا يرغب في الحصول على اسماء جديدة تبلغ قيمة الصفقة الواحدة 90 مليون يورو مثل فيليب كوتينيو وماركو فيراتي نجم باريس سان جيرمان.

ولا يلبي الرقم الاحتياجات الرئيسية لإدارة برشلونة بداية من ضم بديل لسيرجيو بوسكيتس في مركز لاعب الوسط المدافع وضم ظهير أيمن قادر تحمل مسؤولية تلك الجبهة فضلا عن لاعبي وسط بسبب تقدم أندرياس إنييستا في السن وقلب دفاع بسبب تقدم ماسكيرانو في السن وعدم قدرة فيرمايلين على اللعب داخل الفريق بسبب الفشل الكبير الذي لحق به أثناء فترة ارتدائه قميص البلوغرانا.

وما يثير الغضب داخل أروقة برشلونة أن ريال مدريد أنفق ما يقرب من 90 مليون يورو على صفقتي فينيسوس جونيور وثيو هيرنانديز ولا يزال الموسم مستمرا في ظل وعود فلورنتينو بيريز بضم لاعبين سوبر أمثال كيليان مبابي لاعب موناكو الفرنسي أو إدين هازارد.