أكد جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنجليزي، اليوم الجمعة، أن لاعب وسط الفريق بول بوجبا سيغيب عن مواجهة سوانزي الأحد المقبل، لكنه سيلحق بنصف نهائي الدوري الأوروبي أمام سيلتا فيجو في الرابع من مايو/ آيار المقبل.

ولم يخض بوجبا (24 عاما)، أغلى لاعب في العالم، ديربي مانشستر أمام الجار اللدود مانشستر سيتي أمس الخميس الذي انتهى بالتعادل السلبي، بسبب متاعب في العضلات تعرض لها قبل أيام خلال مباراة بيرنلي.

وقال مورينيو خلال مؤتمر صحفي ردا على سؤال حول مدى جاهزية اللاعب الفرنسي:  » أمام سيلتا فيجو، الشيء الوحيد الذي يمكنني قوله هو أن لدينا حظا عاثرا وأن هذه الإصابات الصغيرة، مثل تلك التي يعاني منها بوجبا الآن، وكذلك أنطونيو فالنسيا الأسبوع الماضي، ناتجة عن آلام الإرهاق وضغط المباريات ».

ويعاني المدرب البرتغالي عجزا في خط الوسط بعد إيقاف البلجيكي مروان فيلايني ثلاث مباريات على خلفية طرده في مواجهة السيتيزنس والشاب تيموثي فوسو مينساه الذي يتعافى من إصابة قوية .

وأوضح مورينيو أن لديه أندير إيريرا ومايكل كاريك فقط مؤكدا أنه يواجه خطرا، لكنهم سيقاتلون معا، لا شك في ذلك.

كما دافع المدير الفني عن قرار بيع الفرنسي مورجان شنايدرلين والألماني باستيان شفاينشتايجر إلى إيفرتون وشيكاغو فاير، على الترتيب، مصرا على أنه لم يكن ممكنا التنبؤ بحدوث هذه الإصابات.

وتابع « كان قرارنا، وجود لاعبين لا يلعبون هو أمر لا يريدونه، لم نقل لمورجان إننا نريد بيعه؛ كان هو من طلب إلينا أن نبيعه ، يثار أحيانا جدل بسبب وجود لاعبين غير سعداء لا يلعبون من أجل امتلاك قائمة كبيرة ».