عاد نادي باريس سان جيرمان الفرنسي إلى مفاوضات ضم البرازيلي نيمار، جناح برشلونة الإسباني، بعدما عجز عن دخول سوق الانتقالات بقوة خلال الموسمين الماضيين.

وذكرت صحيفة « سبورت » الإسبانية أنّ باريس سان جيرمان لم يستطع جلب الأسماء الكبيرة خلال الموسمين الماضيين بسبب قانون اللعب النظيف الخاص بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم « يويفا » والذي جعله يصرف 60 مليون يورو فقط في عامين.

وأوضحت الصحيفة أنّ النادي يفكر في بيع عدد من اللاعبين هذا الصيف ليصبح لديه القدرة على امتلاك ميزانية تتراوح بين 150 إلى 200 مليون يورو في سوق الانتقالات الصيفية المقبلة.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ نادي العاصمة الفرنسية يضع في قائمة أولوياته التوقيع مع نيمار مستغلًا رغبة النادي الكتالوني ضم الإيطالي ماركو فيراتي والبرازيلي ماركينيوس مما يعني إمكانية دخولهم ضمن بنود الصفقة.

وحاول باريس سان جيرمان من قبل التوقيع مع نيمار إلا أنّ النادي الكتالوني رفض بيعه بأقل من 200 مليون يورو قيمة الشرط الجزائي.