فاجأ رائد الفضاء الأمريكي شين كمبرد، العالم بأسره بنشره صورة لكرة قدم ارتطمت بمحطة فضاء دولية.

الكرة تخص رائد الفضاء إليسون أونيزوكا الذي كان على متن مكوك « تشالنجر » الذي انفجر قبل 30 عاما بعد 73 فقط على انطلاقه.

لحظة انفجار المكوك « تشالنجر » المنكوب.

كانت كرة إليسون قد وقع عليها ابنته وبعض زملائها في المدرسة الثانوية، واليوم بعد مرور كل تلك السنوات ورغم أن كل من على متن المكوك المنكوب قد لقوا مصرعهم فقد ظلت الكرة تسبح في الهواء حتى وجدها شين كمبرد.

المفاجأة المدوية، أثارت لدى بعض جماهير كرة القدم خيالات ساخرة، فهناك من يطالب وكالة الفضاء « ناسا » بتكثيف البحث عن كرة المصري حسام غالي التي سددها في السماء أمس خلال مواجهة السوبر المصري، أو تلك التي سددها راموس بنصف نهائي دوري الأبطال أمام بايرن ميوينخ موسم 2011-2012، ولم لا قد يجدون كرة ركلة ترجيح ميسي التي سددها في مباراة الأرجنتين ومنتخب تشيلي بنهائي كوبا أمريكا الأخيرة.